† منتدي الشهيد العظيم مارجرجس المرماح بني سويف †
اهلا بيك زائرنا العزيز نورت منتدي حبيبك مارجرجس انت لم تسجل بعد يسعدنا ان تسجل ونتمني لكم قضاء وقت ممتع
ادارة المنتدي ترحب بكم
فريق عمل مارجرجس
صلوا من أجل الخدمة

† منتدي الشهيد العظيم مارجرجس المرماح بني سويف †

† منتدي مسيحي † ترانيم † عظات † أفلام ديني † كليبات دينية †مناقشات † شنوديات †قبطي †صور دينية †
 
الرئيسيةس .و .جالتسجيلدخول
الاخبار
الساعة الآن



أنت الزائر رقم
دخول
اسم العضو:
كلمة السر:
ادخلني بشكل آلي عند زيارتي مرة اخرى: 
:: لقد نسيت كلمة السر
المواضيع الأخيرة
» علاج نفسى مجانى عبر الأنترنت للإكتئاب و اضطراب ما بعد الصدمه...
الأحد مايو 17, 2015 3:34 pm من طرف علاج نفسيي

» علاج نفسى مجانى عبر الأنترنت للإكتئاب و اضطراب ما بعد الصدمه...
الأحد مايو 17, 2015 3:33 pm من طرف علاج نفسيي

» علاج نفسى مجانى عبر الأنترنت للإكتئاب و اضطراب ما بعد الصدمه...
الأحد مايو 17, 2015 3:33 pm من طرف علاج نفسيي

» علاج نفسى مجانى عبر الأنترنت للإكتئاب و اضطراب ما بعد الصدمه...
الأحد مايو 17, 2015 3:32 pm من طرف علاج نفسيي

» علاج نفسى مجانى عبر الأنترنت للإكتئاب و اضطراب ما بعد الصدمه...
الأحد مايو 17, 2015 3:31 pm من طرف علاج نفسيي

» علاج نفسى مجانى عبر الأنترنت للإكتئاب و اضطراب ما بعد الصدمه...
الأحد مايو 17, 2015 3:30 pm من طرف علاج نفسيي

» علاج نفسى مجانى عبر الأنترنت للإكتئاب و اضطراب ما بعد الصدمه...
الأحد مايو 17, 2015 3:28 pm من طرف علاج نفسيي

» علاج نفسى مجانى عبر الأنترنت للإكتئاب و اضطراب ما بعد الصدمه...
الأحد مايو 17, 2015 3:28 pm من طرف علاج نفسيي

» علاج نفسى مجانى عبر الأنترنت للإكتئاب و اضطراب ما بعد الصدمه...
الأحد مايو 17, 2015 3:28 pm من طرف علاج نفسيي

بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
تصويت
هل التكنولوجيا الحديثة مفيدة للكنيسة ؟
1 نعم
76%
 76% [ 176 ]
2 لا
10%
 10% [ 24 ]
3 احتمال
4%
 4% [ 9 ]
4 بعض الشئ
10%
 10% [ 23 ]
مجموع عدد الأصوات : 232
أفضل 10 أعضاء في هذا المنتدى
Admin
 
سوسو ابسخيرون
 
sameh_kamel14
 
sallymessiha
 
e commerce
 
Mena Nabeh
 
بنت راعى الخراف
 
علاج نفسيي
 
yousry zaki
 
nabil
 
تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية
تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية digg  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية delicious  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية reddit  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية stumbleupon  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية slashdot  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية yahoo  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية google  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية blogmarks  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية live      

قم بحفض و مشاطرة الرابط منتدي كنيسة الشهيد العظيم مارجرجس بالمرماح ببني سويف على موقع حفض الصفحات

قم بحفض و مشاطرة الرابط † منتدي الشهيد العظيم مارجرجس المرماح بني سويف † على موقع حفض الصفحات
احصائيات
هذا المنتدى يتوفر على 243 عُضو.
آخر عُضو مُسجل هو هاني نبيل فمرحباً به.

أعضاؤنا قدموا 1086 مساهمة في هذا المنتدى في 695 موضوع
المتواجدون الآن ؟
ككل هناك 1 عُضو حالياً في هذا المنتدى :: 0 عضو مُسجل, 0 عُضو مُختفي و 1 زائر :: 1 روبوت الفهرسة في محركات البحث

لا أحد

أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 72 بتاريخ الجمعة يناير 06, 2012 8:04 am

شاطر | 
 

 ألف سؤال و جواب فى تاريخ الأمة القبطية ...

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Admin
Admin
avatar

عدد المساهمات : 602
تاريخ التسجيل : 15/06/2009

مُساهمةموضوع: ألف سؤال و جواب فى تاريخ الأمة القبطية ...   الإثنين ديسمبر 07, 2009 9:49 am





ألف سؤال وجواب
فى
تاريخ الأمة القبطية
(" تاريخ الأمة القبطية " – تأليف السيدة أ.ل. بتشر الإنجليزية نشر 1900م)
بسم ألآب والابن والروح القدس إله واحد آمين

مقدمة :
إخوتي الأحباء ، أضع أمامكم بعض القراءات في التاريخ المصري ، لعل نفهم كيف ولماذا وبما وأين وماذا ومتى كان ويكون وسيكون حال المصريين ، وقصدتُ أنا أن تكون الأسئلة والأجوبة بلسان حال أصحابها ، وهذا البحث ما هو إلا سرد لإحداث تاريخية موّثقة في الكتب والمراجع التاريخية ، وهو للأمانة ملخص لمجلدات تاريخ الأمة القبطية للمؤرخة العظيمة " السيدة أ.ل.بتشر الإنجليزية نشر 1900م " ، هذه عبارة عن قراءة صحيحة للتاريخ المصري بعيدا عن التزييف الذي أصابها ، نتمنى لكم النعمة والبركة لنهضة وطنا مصر ، وليتمجد أسم الرب

سليل الفراعنة
سيدهم بشاي
السؤال الأول :
لماذا يطلق العرب على المسيحيين في مصر اسم أقباط وليس مصريين
الجواب :
تفريقاً لهم عن المسلمون وسلبهم وطنيتهم ، كما حدث في مراحل تاريخية تم حرمانهم من الدفاع عن الوطن والخدمة في الجيش ( في الحقيقة كان هذا القانون من عهد الحكم الروماني مما أدى إلى جهل المصريون بالتمرينات العسكرية والخبرات الحربية وهذا كان سبب في انكسارهم وفشلهم في ثوراتهم ضد الرومان)
عندما غزا العرب أرض مصر الطاهرة كان للمدن المصرية اسمان مثال : "منف" أسم مدني " منفيس الجيزة "
وأسمها الديني " حت كا بتاح "ومعناها (مأوى الإله بتاح) وكانت تنطق باليونانية " هكابتيوس" ومنها جاءت جميع اللغات الغربية المشتقة من اللاتينية اسم مصر المعروف إيجيبت Egypt وخففت في العربية إلى "أقبط " والمصري أطلق عليه العرب أسم قبطي
السؤال الثاني :
على من يُطلق أسم اليعاقبة (اليعقوبيين )
الجواب :
نسبة إلى الأسقف يعقوب البرادعى ، ( المولود في انطاكيا بالقسطنطينية "سوريا"– وأسقفا عليها ) وكانت تطلق على من يؤمن بان للسيد المسيح طبيعة واحدة ، ولكن من الجهل أن تطلق على أقباط مصر فلا علاقة لهم بذلك ، وان كانوا ممن يؤمنوا بالطبيعة الواحدة .
السؤال الثالث :
من هم الملكيين
الجواب :
أطلق على الكنيسة الرومانية في مصر ، وهو أسم عربي مشتق من كلمة " ملك " ومعناها الذين ينحازون إلى الملك " الإمبراطور الروماني " مذهباً وسياسة " مذهب الطبيعتين "

السؤال الرابع :
ما هي ثورة الثلاثة إخوة الأقباط
الجواب :
حدثت عام 582 للمسيح و 298 للشهداء في الوجه البحري الإخوة الثلاثة هم أبسخرون ومينا ويعقوب ضد ظلم واستبداد الاحتلال الروماني وانتهت بسجنهم ونوالهم إكليل الشهادة ومن ذلك الحين علم المصريون حق العلم إنه يصعب عليهم وحدهم طرح النير الروماني الذي استمر من سنة 451 ولذلك نظروا في أوائل القرن السابع نظرة اليائس عساهم يجدون من يرفع عنهم هذا الشر فعمد البعض الجاهل إلى العرب ولكن لما استجاروا بعمر بن الخطاب على إنقاذهم من ظلم الرومانيين وقعوا في ما هو أشر من وأنكي وظلوا من هذا اليوم إلى يومنا هذا (14 قرنا ) يذوقون من العرب مر العذاب والاضطهاد وصدق الشاعر العربي عندما قال :
المستجير بعمر عند كربته كالمستجير من الرمضاء بالنار
(مرجع " تاريخ الأمة القبطية – المجلد الثاني ص103،104 تأليف السيدة أ.ل.بتشر الإنجليزية نشر 1900م)

السؤال الخامس :
من هو المقوقس وهل تسميته صواب
الجواب :
هو ذلك الرجل الذي يعرفه معظم المصريين لشهرته بالدناءة والنذالة ومعظم المؤرخين ذهبوا إلى أن كلمة "مقوقس " لم تكن أسم علم ولكنها كلمة رومانية لقب أو رتبة مثل ( فخامة أو جناب أو سعادة) وهذا الرجل مصري كان واليا أسمة الصحيح جرجس بن مينا بركوبوس ولما غزا العرب مصر ظنوا أنها جزء من أسمة
ذلك الخائن الذي سلّم مصر إلى عمر بن العاص وظل هذا الوغد يسمى بالمقوقس ( الأعظم) إلى أن ظهرت الحقيقة وهو لقب بعيد عنه جرجس بركوبوس عن المرؤة والشرف !!

السؤال السادس:
كم من الوقت الذي هاجم فيه عمر بن العاص حصن بابليون
ظل عمرو سبعة أشهر يهاجم حصن بابليون المتحصن بها الرومان ويغير عليها بكل قواته ولكنه لم يفلح وعاد بالخيبة فدبر طريقة أخرى وقسم جيشة إلى ثلاثة فرق
أما الأقباط فكانوا ينظرون إلى تعارك هاتين الدولتين المتحاربتين الأجنبيتين نظر الحائر الذاهل فتركوا تدبير هذا الأمر للعناية وكان مثلهم في ذلك مثل غلام صغير قاصر رأى رجلين يتخانقان ويتقاتلان على ميراثه فلم يشأ مساعدة أحدهما لكراهته لهذا ولخوفه من ذاك
السؤال السابع :
كيف سقط حصن بابليون في إيدى الغزاة العرب
الجواب :
قد أتفق جماعة المؤرخين على أن بابليون في أيدي المسلمين بواسطة الخديعة والحيلة ولم يأخذوها بحرب و ضرب ولا احتلوها بتسليم من الرومانيين تحت شروط مقررة ، جرجس المقوقس الخائن أقنع قائد
الجيوش الرومانية بالانسحاب من حصن قلعة بابليون إلى منيل الروضة فجاء العرب بناء على إشارة من الخائن جرجس واحتلوا هذه القلعة ، قال المؤرخ يوحنا النيقاوى المشهور بالدقة : أن عمرو عمد إلى الخدعة – والحرب خدعة – نجح فيها في أنه تقهقر كما يتقهقر المغلوب حتى يجر الجيش الروماني وراءه ويخرجه من القلعة فكان من حسن حظه وسوء بخت مصر أن الرومانيين انخدعوا وظنوا أنهم هزموا الأعداء فتركوا قلعتهم وجدوا فى إثرهم وحينئذ برزت فرقه من فرق العرب الثلاث وقطعت على الرومانيين خط الرجعة وأحاطه بجيشهم ولم يبقى في قلعة بابليون سوى 300 مقاتل
السؤال الثامن :
كيف عامل العرب جنود كتيبة رومانية بعد طرح أسلحتهم والاستسلام
الجواب :
لما سمع قائد الجيش الروماني " دومنتيانوس " بخبر سقوط قلعة بابليون وهو كان في الفيوم تقهقر هو وكل جنوده وتركها في ايدى العرب ولم يشارك بقية الجيش في الحرب ضد العرب راضيا بهذه الحرب بسلامه رأسه وسار نحو الإسكندرية للهرب في قارب وتبعة بقية الكتيبة ولكن البحارة اضطربوا وولوا الأدبار فرجعوا إلى قراهم خائفين عزل بلا سلاح حينئذ وقعوا هؤلاء الجنود المساكين في ايدى العرب الذين أحاطوا بهم وذبحوهم ذبح الأغنام وسالت دماؤهم في مياه النيل فلونت ماؤه بلون أحمر قان ولم ينج من هذه الكتيبة غير جندي واحد فقط اسمه " زخارى " قص هذا الخبر المريع على أولى أمره
السؤال التاسع :
ماذا حدث بعد تقهقر الرومان إلى الإسكندرية من أمام المسلمين أبان الغزو العربي لمصر
الجواب :
يقول المؤرخ الكبير يوحنا النيقاوى على لسان المؤرخة أ.ل.بتشر (المجلد الثاني ص 136) : إن المسلمين انتشروا فى الوجه البحرى كما ينتشر الجراد فى مزرعة خضراء وأخذوا يسلبون وينهبون ويحرقون ويهتكون الأعراض ويغمدون السيوف فى الرقاب فلم يقف فى وجوههم العبوسة سوى اثنين من أشراف الأقباط هما مينا
وقزمان جمعا حولهم جماعة غير مدربة على القتال وشنا الغارة على كل أجنبي مُعتدٍ سواء كان رومانياً أو مسلماً ، فكف عدوان المعتدين قليلاً ، وفى ذلك وصل عمرو إلى الإسكندرية وأخذ يجمع جيشة كله حول أسوارها
السؤال العاشر :
ماذا تعرف عن مرحمة وحنية وشفقة قلب عمرو !!!!!!!
الجواب :
يحكى أنه لما نوى عمرو على المسير إلى الإسكندرية وأمر بنقل خيام الجنود من مكانها جاءه بعضهم وأخبره أن يمامتين بنتا لها عشاً فوق سقف خيمته وباضتا فيه وأفرخت ولكن فراخهما لم يريشا بعد ولا يمكنهما الطيران ، قيل أن عمرو أصدر أمره بعدم إزعاج اليمامتين وترك خيمته فى مكانها إلى أن عاد من الإسكندرية !!!!!
وهكذا يرى صغار العقول وقصار النظر فى عمل عمرو هذا مرحمة ويباهون بهذه الشفقة على يمامتين ولكنهم لا يذكرون تلك القسوة الوحشية التي أرتكبها هذا العادل فى ذات اليوم أو بعده بقليل إذا أهلك بلده آمنة ( أبشادى ) وأفنى سكانها بحد السيف وهم لم يجنوا ذنبا وما أتوا أمرا يستحقون عليه هذا الخشونة والفظاعة !!!!!
وأعمل السيوف فى أعناق سكانها مع أنهم لم يبدوا مقاومة وما جرّدوا سلاحاً فقتل كل ما وقعت عينه عليه سواء فى الشوارع العمومية أو فى الكنائس ولم يترك رجلاً أو امرأة صبياً أو شيخا إلا وأورده حلفه وصّير هذه المدينة خرابه لا حياة فيها
والذي يدقق فى ما يلي من الوقائع يجد أن هؤلاء الفاتحين !!! كانوا ( يصفون عن البعوضة ويبتلعون الجمل )
أو هم يظهرون العدل والرحمة فى المسائل الصغيرة التافهة ولكنهم يأتون منتهى القسوة والجبروت الطبيعي فى هلاك بلده آمنة أو ابادة أمه ولو بدون سبب !!!!
السؤال الحادي عشر :
هل وقع عمرو بن العاص أسيرا فى الإسكندرية وأنقذه حظه وسعده ، ونحس السكندريون الرومانيين
الجواب :
معلوم عند الذين يقولون بالسعد والنحس إن الزمن إذا جار على أمة أعمى بصيرتها عن كل شئ يكون فيه تقدمها ونجاحها والدليل على ذلك ، أن الرومانيين فى الإسكندرية ساق لهم القدر بختاً ولكن النحس الذي استحكمت حلقاته أغمض أبصارهم عن هذا البخت فهرب من أيديهم ، وتفصيل ذلك إن موقعة كبرى حدثت بين الروم والعرب عند أبواب الإسكندرية أُخذ فيها عمرو وأحد قواد جيشه ومعتوقة أسرى وجئ بهم أمام تاودروس
قائد الرومان الذي حادثهم وتكلم معهم طويلاً دون أن يعرف شيئاً عن رتبتهم ووظائفهم !!!! فحدث أثناء الحديث أن فرطت من عمرو بادرة كادت أن تكشف سره وتظهر أمره لولا أن معتوقة تنبه لذلك وصفع عمرو على وجهه قائلاً له أن يسكت ولا يفوه بكلمة أمام أسياده !!!!! لأنه من معاشر الجنود الأصاغر ، ثم تقدم القائد الأخر الذي كان مع عمرو وأتم الحيلة على تاودروس وكيروس " البطريرك الروماني " بقوله أنه سيعرض أمر هذه الهدنة على كبيرهم عمرو عند رجوعهم إليه وبهذه الخدعة أفلت عمرو من الأسر ولم يشعر السكندريون أن عمرو قد وقع فى أيديهم إلا بعد عودته لمعسكره إذ ضج الجند وكبر بسلامته ونجاته من الأسر فحينئذ فهم أولئك المساكين أنهم أضاعوا فرصة ثمينة اعاضوها بكلمة ياريت " وكلمة ياريت عمرها ما تعمّر بيت "

السؤال الثاني عشر :
ما هي معاهدة الصلح بين العرب والروم فى الإسكندرية
الجواب :
ذكر يوحنا النيقاوى : الرومانيين منحوا إحدى عشر شهراً هدنة فيها يستطيع كل روماني مبارحة مصر إذا شاء على شرط أن يدفع الرومانيين إلى المسلمين مبلغاً وافراً من المال فديه لهم ، أما الذين يبغون الإقامة فى مصر فعليهم أن يدفعون جزيه أسوة بالمصريين حتى يتمتعوا بالحرية نظيرهم وان الجيش الروماني يغادر ومعه كل معداته وأسلحتة ولا يعود ويدخل هذه البلاد فى السلم أو الحرب ، وقد أخذ المسلمون رهينة لحين إتمام هذه الشروط مائه رجل خمسين من ضباط الجيش وخمسين من وجهاء الرومانيين . وقد تعهد المسلمون فى مقابل ذلك أن يتبعوا مع الروم ذات الخطة التي وعدوا الأقباط بأتباعها وهى أن لا يغتصبوا كنيسة من كنائسهم ولا يتداخلوا فى أمور دينهم ، ومما يدل على مكر هؤلاء العرب أنهم صرّحوا لليهود بالإقامة فى الإسكندرية
لان اليهود جمعوا الجزء الأكبر من المال الذي دفعته مصر للمسلمين !!!!
فلما أتفق كيروس " البطريرك الروماني " مع عمرو على هذه النصوص والقيود عاد إلى الإسكندرية وطرحها على توادروس وأكابر المدينة فتوقف بعضهم عن قبولها ولذلك تشاوروا أن يرسلوا رسولا إلى الإمبراطور قسطنطين بالقسطنطينية يسأل رأيه ويطلب منه التصديق عليها إذا شاء أن يقبلها ، وقبل أن يبت الرومان فى الحكم فى هذا الأمر الجلل تسرع عمرو ودخل الإسكندرية مع جنوده كلها ليأخذ الفدية !!!!!! مع أن الشروط لم تعتبر نهائية بعد ، فذعر الأهالي من هذه المفاجأة وقاموا فى وجه المسلمين يقاومونهم ولكن القائد الروماني تدارك الأمر وسار فى كتيبة يهدئ العامة وقال لهم أن الصلح تم على يد البطريرك كيروس الروماني فهم الناس يبحثون ا عن ا كيروس ليقتلوه ولكنه جاء بثبات وسطهم وهم فى ذهول ثم خطب فيهم خطاباً مؤثرا غيّر شعورهم وحرّك عواطفهم حتى أنهم انصرفوا من أمامه إلى بيوتهم وجاؤا له من عندهم بكل الذهب والفضة ليدفعها الفدية المطلوبه من الرومانيين !!!!!!
وهكذا عُرف المصري ببساطته وسذاجته لدرجه يقول عنها علماء الأخلاق إنها أفقدته استقلاله ومجده لأنه يتأثر من لا شئ
وعلى هذه الصورة المحزنة وضعت مصر على عنقها بيدها النير الإسلامي من بدء شهر ديسمبر سنة 641 ولم تقد ر أن ترفعه لحد يومنا هذا سواء كانوا المسلمون الذين يحكمون من العرب أو الشراكسة أو الأتراك الذين قضوا على علومها وصنائعها وفنونها وتمدنها بل قضوا على حياتها قضاءا لا تقوم لها قائمة من بعده !!!!!
وإذا أردت أن تعرف مقدار ما أصابها الآن من الهول والبلاء من ثقل هذا النير فاعلم انه لا يوجد بين سكان مصر الذين يبلغون التسعة ملايين من الأنفس سوى سبعمائة ألف شخص قبطي لا شك ولا ريب فى إنهم وحدهم سلالة أولئك المصريين القدماء الذين أبقتهم العناية الإلهية شهودا على ما أصاب الديانة المسيحية فى هذه البلاد مدة تسعة عشر قرناً من اضطهاد يهول وعذاب شرحه يطول !!!! ( المجلد الثاني ص 142)

( ملحوظة : كتبت المؤرخة السيدة أ.ل.بتشر الإنجليزية تاريخ الأمة القبطية وتم نشره عام 1900 م )

السؤال الثالث عشر :
ماذا تعرف عن غرائب الأحكام والأديان فى أرض الغرائب "مصر "
الجواب :
مرت أكثر سني حياة مصر وهى تخرج من حكم دولة لتدخل تحت سلطة دولة أخرى وتدين حكومتها بدينها ولا يوجد قطر من أقطار العالم مثل مصر فى غرائب أمورها
قبل التاريخ المسيحي بثلاثين سنة طرحت مصر حكم البطالسة ( اليونان) ودخلت تحت حكم الحكومة الرومانية وفى سنة 642 ظهر خليع خائن ماكر – المقوقس – سلمها إلى يد العرب ومنهم للشراكسة ثم للاتراك وهلمّ جراً
لغاية سنة 323 م كانت ديانة الحكومة المصرية هي الديانة الوثنية ومن سنه 340 إلى 380 المذهب الآريوسى ومن بعد سنة 451 حتى الغزو الإسلامى المذهب الخلكيدونى الذي لم تقبلة الكنيسة القبطية ولم تصادق الا على قوانين مجمع نقية لا تعرف رئيساً لها غير بابا وبطريرك لإسكندرية ومنذ الغزو العربي وأصبحت ديانة الحكومة الدين الاسلامى
ولكن مهلا فإنه لايزال يوجد – ليس سبعة آلاف ركبة فقط لم تجث للبعل – بل نحو سبعمائة ألف شخص لا زالوا يفاخروا بنسبهم ويلقبون أنفسهم بالأمة القبطية وليس بالكنيسة القبطية فقط ( المجلد الثاني ص 144)

( ملحوظة : كتبت المؤرخة السيدة أ.ل.بتشر الإنجليزية تاريخ الأمة القبطية وتم نشره عام 1900 م )


السؤال الرابع عشر :
هل حقاً أن أوربا مديونة للعرب بعلومها ومعارفها
الجواب :
هذا وهم تسلط على عامة الناس وبعض خاصتهم قروناً عديدة والذين يزعمون هذا الزعم بنوا فكرهم أن أغلب العلوم دخلت أوربا بواسطة العرب وهو إذا صح لا يؤخذ دليل على أن العرب هم الذين جاؤا بهذه المعارف من أنفسهم ولكنهم سلمونا ( أوربا ) نتفاً من التهذيب والعلم القديم الذين محوا آثارة من البلاد التي غزوها مثل مصر مثلاً بعد أن أخذوا قشوراً ضعيفة منه ، كما أن الذين نقلوا بعض العلوم الصحيحة لم يكونوا من العرب أنفسهم بل هم من الأمم الأخرى التي امتزجت بهم خذ لذلك مثلاً وقس عليه البواقي :
أن العرب الذين أدخلوا بعض الفنون الهندسية والحرف إلى الشرق فى القرن العاشر الحادي عشر والثاني عشر ليسوا من العرب الأصليين بل هم جماعة من اليونان والأرمن والشراكسة الذين توظفوا فى مصر واتخذوا منها هذه الفنون ونشروها فى البلاد التي انتقلوا إليها فيما بعد
وإذا قام بعض الذين لا يفهمون وبرهنوا لنا على صحة ذلك الزعم من أن أسماء أكثر العلوم عربية صرفة ولذلك فهي من بنات أفكار العرب اتخذنا قولهم هذا حجة لنا لا علينا فان الأبحاث الحديثة الدقيقة أثبتت إن هذه الأسماء التي يظنها بعضهم عربية إنما هي مصرية أو يونانية !!!!!!
مثال ذلك " الكيمياء " فأنها مأخوذة من كلمة " كيم أو خيم " ومعناها بالمصرية " أسود" وهو الاسم العلم لأرض مصر كناية عن طمي النيل " أرض العظماء والفلاسفة " منها خرجت جميع العلوم والمعارف ونبغ فيها الأطباء والمهندسون والمعماريون ومهرة الصناع وأرباب الفنون الجميلة الذين كانوا وطنيين مسيحيين لا تزال الحكومة المصرية لحد يومنا هذا تثق بأمانتهم ومهارتهم وتضعهم فى الوظائف الخطيرة التي تحتاج إلى العفة والنشاط والاستقامة مما اشتهر به الأقباط شهرة يعرفها كل من درس التاريخ الماضي والحاضر ولا ينكرها إلا من أعماه الغرض الممقوت ( هذا كلام الكاتبة العظيمة أ. ل. بتشر قبل عام 1900م قبل حكم عساكر الثورة التي عمدت فى تهيش الأقباط من كل الوظائف المهمة !!!!!!! )
ونحن ( الأوربيين ) مع هذا كله لاننكر على العرب فضائلهم ولا نبخس الأتراك حقهم فإن هاتين الأمتين اشتهرتا بالشجاعة وقوة البأس والكرم ولكنهما للأسف كانتا ولم تزال على جانب عظيم من البداؤة والخشونة وهو ما يسمونه بالهمجية والوحشية ، فإذا كان فى الآمتين الميل للفتوحات فهذا الميل ناشئ عن حب التوسع فى السلطة والتحكم فى رقاب العباد عجرفة وغرطسة كما أن التمدن عندهم هو عبارة عن الترف والإسراف وإطلاق عنان النفس للشهوات المذمومة !!!!

السؤال الخامس عشر :
ما هي فتوى الخليفة عمر بن الخطاب فى حرق مكتبة الإسكندرية
الجواب :
مقدار اهتمام العرب بالعلوم والكتب التي كانوا يعدونها من سقط المتاع ، ذلك أن أحد علماء الإسكندرية فى ذلك العصر – ربما أسمه يوحنا فيلوبومس - بلغه أن قائد العرب الجاهل يبغى حرق المكتبة وإعدامها فطلب مقابلته ورجاه أن لا يتصرف فى هذا الكنز الثمين ولا يسلمه لعوامل الدمار بل إذا كان لا يهتم بأمره فليضعه تحت يده ( اى يوحنا ) ، قيل أن عمرو استصغر عقل هذا العالم وظنه معتوهاً يبحث عن رقوق عتيقة وجلود عفنة يسميها كنز وهى لا تنفع للأحذية وليس فيها سوى طلاسم ، وللأسف فرطت من صاحبنا العالم كلمة أمام عمرو لم يلتفت لنتيجتها وقال له : إن بعض هذه الكتب يساوى كل الإسكندرية وما فيها من ثروة طائلة وأموال هائلة . فأجابه عمرو انه إذا كان مقدار أهمية هذه المكتبة كما ذكرت فليس فى وسعى البت فى أمرها ولا يمكني أن أعطيها لك كما طلبت منى ، ثم رفع عمرو الأمر إلى الخليفة عمر الذي أجابه جواباً بسيطا يقول عنه المنطقيون انه فاسد المقدمات فهو فاسد النتائج . قال الخليفة قضية منطقية قضت على هذه المكتبة الشهيرة بالحرق وهاك القضية :-
" إذا كانت هذه الكتب لا تحتوى على شئ غير المسطور فى القرآن فهي كعدمها وإذا كانت هذه الكتب تنافى ما جاء فى القرآن فهي ضارة مؤذية لا يجب حفظها "!!!!!!!
إذا فعلى كلتا الحالتين يجب حرقها وأبادتها من الوجود ،
قيل أن هذه الذخائر والنفائس اُستعملت وقود لحمامات الإسكندرية الكثيرة لمدة ستة شهور بأكملها
لامشاحة فى أن مكتبة الإسكندرية القديمة كان قد احرقها أوغسطوس قيصر أول إمبراطور روماني وضع يده على مصر ولكن لم يمض زمن طويل حتى تجددت هذه المكتبة إذ نُقلت مكتبة برغامس إليها فصارت أشهر من الأولى ( اوغسطوس قيصر عاصر السيد المسيح له المجد – إلى عهد غزو المسلمين مصر " 640 سنة " )

السؤال السادس عشر :
لماذا خرج رهبان دير وادي النطرون وبرية شيهات من صوامعهم لمقابلة المحتل الجديد
الجواب :
جاء وفد غريب فى شكله ووضعه ، رهبان دير وادي النطرون وبرية شيهات الذين لم يسبق لهم التدخل فى الأمور السياسية ولا هم اشتركوا فى تلك الحروب الأهلية والثورات المشؤمة التي حدثت فى القرن السادس ضد الحكومة الرومانية – هؤلاء الرهبان لما سمعوا أن قوة جديدة احتلت البلاد بعد أن طردت الرومانيين منها خرجوا من صوامعهم كأنهم أهل الكهف وساروا إلى الريف وهم حفاة الأقدام لابسون رث الثياب جاؤا إلى الفاتح الجديد ليتفاوضوا معه وكان أول أمر طلبوه إعطائهم الحرية الدينية والشخصية وإعادة بطريركهم الموقر بنيامين من منفاه إلى الإسكندرية ، وكان عمرو قد تعلم من سابقية الرومانيين أهمية مهادنة الأقباط ومحاسنتهم لم يتأخر عن منح الرهبان ما طلبوه فكتب مكتوباً إلى البطريرك بنيامين يخبره فيه بأنه حر فى تصرفه يمكنه الرجوع والإقامة متى وأين شاء فلم يتأخر البطريرك بنيامين عن العودة إلى الإسكندرية حيث استقبله شعبه بفرح وسرور ، أما البطريرك الروماني فى مصر " كيروس " الجبان الخائن فانه مات عندما ماتت آماله إذا أصابه مرض بعد الخيبة والفشل الذين أصاباه عند فتح العرب مصر فمات بعد أحد الشعانين بثلاثة أيام وجاء بعده بطرس الذي هرب إلى القسطنطينية مع المهاجرين وظل الكرسي الروماني فى مصر بدون بطريرك مدة ستين سنة

السؤال السابع عشر :
ما مصير "بنتا بوليس " الخمس المدن الغربية عند الغزو العربي لمصر
الجواب :
عندما أخذ المسلمون مصر أن "بنتا بوليس " الخمس المدن الغربية انفصلت عن مصر واستقلت فأرسل إليها عمرو جيشاً لم يستطع إخضاعها بل أكتفي بما اخذ منها من الغنائم والأسلاب وهى عبارة عن عدد وافر من المواشي والأسرى الذين جعلهم عبيداً أرقاء .

السؤال الثامن عشر :
لماذا أبعد عمرو رجال جيشه عن سكان بابليون و ممفيس ولم يعينهم حكام و ولاة فى مصر
الجواب :
شرع عمرو فى بناء مدينة جديدة له ولأتباعه شمالي المدينة القديمة بابليون ومع ما كان عليه عمرو من الخشونة وضيق العقل فقد عرف بالدهاء السياسي فأبعد رجال جيشه عن سكان بابليون فلم يعين منهم مستخدماً ولا حاكماً حتى لا ينفر المصريين منهم وحتى لا يسقط رجاله فى وسائل الترف والإسراف فأقام الحكام والولاة فى مصر من المصريين أنفسهم وصرف نظره إلى جمع الأموال منهم التي كانوا يؤدونها عن يد وهم صاغرون .
السؤال التاسع عشر :
كيف بنى عمرو أول جامع للمسلمين فى مصر
الجواب :
شاد عمرو أول جامع فى مصر فى مكان الجامع المعروف باسمه فى مصر القديمة ولكنه أخذ أعمدته والأحجار اللازمة له من كنائس ممفيس !!!!!!
وبذلك وضع عمرو قاعدة سار عليها المسلمون فيما بعد إذا بنوا جوامعهم من أنقاض كنائس المسيحيين بعد هدمها وتقويضها !!!! وسبب ذلك جهلهم المطبق بصناعة الحجر وتسويتها
( بدو ، عربان ) على مثل ما كان يفعل المصريون

السؤال العشرون:
ما سبب استدعاء عمرو إلى مقر الخلافة وتعيين بدل عنه عبد الله بن سعد
الجواب :
فى سنة 647 م ( 25 هـ ) قُتل الخليفة عمر بن الخطاب وخلفه عثمان بن عفان الذي استدعى عمرو من مصر وعين بدله عبد الله بن سعد أخاه فى الرضاعة ولكنه لم يهتم بنجاحها وتقدمها بل هو صرف جهده فى زيادة الضرائب المفروضة على المصريين وطمع فى مدّ السلطة الإسلامية خارج مصر .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://margergesfirst.ahlamontada.net
 
ألف سؤال و جواب فى تاريخ الأمة القبطية ...
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
† منتدي الشهيد العظيم مارجرجس المرماح بني سويف † :: †† منتدي تاريخ الكنيسة †† :: † قسم التاريخ الكنسي †-
انتقل الى: